لو تعلمين



لو تعلمينَ بما أُجنُ من الهوى

لعذرتِ أو لظلمتِ إن لم تعذرِي

لا تحسبي أني هجرتُكِ طائعاً

حدثٌ لعمرُكِ رائعٌ أن تُهجرِي

ما أنتِ و الوعدَ الذي تعِدينني

إلا كبرقِ سحابةٍ لم تمطرِ