يا من حوى



يا من حوى ورد الرياض بخدّه

وحاكى قضيب الخيزران بقدّه

دع عنك ذا السيف الذي جرّدته

عيناك أمضى من مضارب حدّه

 

كلّ السيوف قواطع إن جُرّدت

وحسام لحظك قاطع في غمده

إن شئت تقتلني فأنت محكّم

من ذا يطالب سيّداً في عبده