عبر الحلو وحيّا



عبـَر الحلو وحيـّا والعبير انتشرَ

قمر حلو المحيـّا في حمانا سهِـرَ

 

خاطراُ كالحلم في زهو الحرير

طاف بي والمنحنى لحن شجي

فإذا الليل على الدرب الوثير

سندسي ُ عابقٌ بالأرجِ

ثقـُل الحب عليّ وحبيبي ما درى

فاعذري قلباً فتيا إن بكى وانتظرَ

 

يا غراماً طيّ أهدابي يقيم

كلما جاء الضحى قلت انمحى

فإذا ما عاده الليل القديم

نفض النسيانَ عنه وصحا

وجلسنا للحُميّة نستعيد الذِكـَرَ

وهفا منه اليّ كل ما قد عبرَ


شغلة.كوم