سحرتنا البسمات



حبيبٌ تمادى في الصدود ... كأنه غريب يبادلني السلام تكلفا

أسأله لطف فيزداد منعةً ... ويهرب من وجهي نفوراً معنفا

لكنه حالا يعود ببسمة ... فأنسى بها كل الذي مر أنفا

 

سحرتنا البسمات من فيه و خدود الورد ليل يا ليل

و رضاب نجنيه كلذيذ لبشهد ليل يا ليل

فبعثنا النسمات تغريه تشتهي الوعد ليل يا ليل

فهفا بالأهات تذكيه لفحات الوعد ليل يا ليل


شغلة.كوم