يا شاويش الكراكون



أرضك غنيي ماشاالله

بيوتك رضيي من الله

عاجبالك العز رايي عليي خاف الله

يا شاويش الكراكون و حياتك لا تآخرنا

إم الأصفر عالبلكون قالت بدا تنطرنا

يا شاويش الكراكون الكراكون الكراكون

ردت ردت قمطتها عالغرة العسليي

و الشوق اللي بلفتتها من إيام الصيفيي

و لما طارت غرتها و الهوا لوح جبهتها

غربتنا بجوز عيون عيون عيون عيون عيون

شدت شدت زنارا عازهور الخصر المايل

و الياقوت المحتارة مشغولي بالجدايل

و لما بهيك الإشاره يقلا بحبك يا جارا

قالت حبي كلو جنون جنون جنون جنون جنون