يا عاقد الحاجبين



يا عاقد الحاجبين على الجبين اللجين

إن كنت تقصد قتلي قتلتني مرتين

تمر قفز غزالٍ بين الرصيف و بيني

و ما نصبت شباكي و لا أذنت لعيني

تبدو كأن تراني و ملؤ عينك عيني

و مثل فعلك فعلي ويلي من الأحمقين

مولاي لم تبق مني حياً سوى رمقين

أخاف تدعو القوافي عليك في المشرقين