من روابينا القمر



من روابينا القمر .. جاءه أَمْ لا خبرْ

جايَلَتْهُ رِنْدَلَى .. ودُمى الحُسن الأُخَرْ

طالما فاجَأْنَهُ .. حافياً فوق الزَهَرْ

مزّقتْ من ثوبِهِ .. نَزَوَاتٌ لا تَذَرْ

 

هُمَّ ما هُمَّ ومن غزلنا يُكسى القمرْ

العذارى حولهُ في الربى عِقْدُ شررْ

ضحكةٌ طافرةٌ ونشيدٌ في الأثرْ

 

والمساء المنتحي بعض هاتيك الصورْ

ذاهلٌ شالَ به صوتُ نايٍ مُبْتَكَرْ

والروابي نهضت فوق تَجْواب النظرْ

يا ترى العمرُ قَمَرْ؟