نجمة الكتب



كتبتُ إليكِ من عتبي

رسالةَ عاشقٍ تَعِبِ

رسائلُهُ منازلُهُ

يعمّرها بلا سببِ

 

يعود إليك عند الليل

حين تأوُّهِ القصبِ

يُسائِلُ كيف حال الدار

كيف مَطَارحُ اللّعِبِ

ويمسح دمعةً سَبَقَتْـ

ـكِ رُغْمَ تَمَنُّعِ الهُدُبِ

 

أنا أعطيتُ هذا الليل

أسمائي وهاجَرَ بِي

جعلتُ نجومَهُ كُتُباً

رَسَمْتُكِ نجمة الكُتُبِ