بغـداد



بغداد و الشعراء و الصور ذهب الزمان و ضوعه العطر

يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس يغسل وجهك القمر

بغداد هل مجد و رائعة ما كان منك إليهما سفر

أيام أنت الفتح ملعبه أنا يحط جناحه المطر

أنا جئت من لبنان من وطن إن لاعبته الريح تنكسر

صيفاً و لون الثلج حملني و أرق ما يندى به الزهر

يا من يواجدني و ينكرني حذراً و إن طريقنا الحذر

بيني و بينك ليس من عتب حييت تنكرني و تعتذر

أنا لوعة الشعراء غربتهم و شجي ما نظموا و ما نثروا

أنا حب أهل الأرض يزرعني وتر هنا و يشيل بي وتر

عيناك يا بغداد أغنية يغنى الوجود بها و يختصر

لم يذكر الأحرار في وطن إلا و أهلوك العلى ذكروا


شغلة.كوم